تجمع عمالي وسط بغداد استنكارا لقرار وزير الكهرباء بحل النقابات العمالية في الوزارة

 

2010-07-31

بغداد ( إيبا ).. دعت النقابات العمالية في وزارة الكهرباء في تجمع جماهيري نظمته في ساحة الفردوس وسط بغداد الى الغاء قرار وزير الكهرباء بحل النقابات في الوزارة ،وتشريع قانون ينظم العمل النقابي في العراق.

وقال احد منظمي التجمع لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) ان قرار وزير الكهرباء وكالة والقاضي بتجميد عمل النقابات في الوزارة يحمل مغالطة قانونية واضحة ، اذ ان الجميع يعرفون انه وفقا للمواثيق الدولية لا يمكن حل النقابات الا عن طريق قرار محكمة قضائية او اصدار قرار من الهيئة الادارية .

واضاف لقد نظمنا هذا التجمع من اجل ايصال صوتنا الى الجهات السياسية والحكومية في العراق اضافة الى الجهات الدولية مثل منظمة العمل الدولية والاتحاد العام لنقابات العمال بانه لا يمكن لاي جهة تنفيذية حل النقابات، لذلك ندعو كل الجهات السياسية المتنفذة بالحكومة الى تشريع قانون العمل وتنظيم العمل النقابي .

واشار احد اعضاء النقابات الى ان رئيس النظام السابق سبق وان اصدر قانونا بتحويل العمال الى موظفين من اجل الغاء العمل النقابي في مؤسسات الدولة والان بعد ان حصل التغيير الديمقراطي جاء من يرسخ هذا القرار من الحهات المتنفذة في الحكومة العراقية.

وطالب المشاركون في التجمع بالغاء القرار واعادة العمل بالنقابات في المؤسسات الحكومية .

وحول القول بان القرار جاء نتيجة لتأثير نشاط النقابات على عمل الوزارة قال احد اعضاء النقابة للاسف ان السياسيين العراقيين لم يخرجوا من نطاق الدكتاتورية التي كانت في عهد النظام السابق ،فكل وزير او مسؤول يرى انه الحاكم الاوحد والجهة المتنفذة ، فاذا كان الوزير يرى ان عمل النقابات يؤثر على عمل الوزارة كان من الاولى اللجوء الى المحاورة والجلوس على طاولة الحوار ومعرفة ما للنقابة من حقوق وما عليها لا اللجوء الى اصدار قرار تعسفي بالغاءها .

واشار الى ان النقابات حققت انجازات كثيرة من عام 2003 حتى الان اهمها العمل على اعادة العمل في مؤسسات الوزارة وحث المنتسبين على الانتظام بالدوام.

  من جانبه عبر الشيخ كاظم محمود المحمداوي الذي شارك في التجمع عن تضامن ابناء العشائر مع مطالب نقابات العمال في وزارة الكهرباء ،داعيا الى الغاء قرار حلها الذي وصفه بـالمجحف.

واعتبر المحمداوي نقابات العمال بانها المدافع عن حقوق المظلومين من العمال ومنتسبي الوزارة في حالة تعرضهم للاجحاف والظلم.

ووضع المشاركون في التجمع نعشا رمزيا وسط الساحة لف بقطعة سوداء كتب عليها الديمقراطية.

كما استنكرت نقابة ذوي المهن الهندسية الفنية قرار وزير الكهرباء بمنع العمل النقابي بالوزارة ، معربة عن استغرابها من تصريح الشهرستاني بـ عدم وجود قوانين تبيح العمل النقابي ولا وجود للديمقراطية وان صدام الغى النقابات وانا ايضا الغيها.

وقال بيان اصدره المقر العام للقابة ووزع في التجمعنستغرب اشد الاستغراب من سياسي ومسؤول تنفيذي كبير ان تبدر منه هكذا تصرفات خاطئة ونحن في السنة السابعة من التحولات السياسية والاجتماعية والثقافية في عملية سياسية جاءت على انقاض دكتاتورية.

واضاف البيان ان الوزير كما يبدو يريدنا العودة الى تلك الحقبة من خلال تلك الاجراءات وتطبيق قوانين وقرارات تلك الحقبة.

وشدد البيان على ان اجراءات وزير الكهرباء تمثل خرقا للدستور ،حيث كفل الدستور من خلال المادة 22 العمل النقابي.

وطالب البيان بحرية العمل النقابي /مؤكدا على ان عمل النقابات هو عمل مهني مطلبي وطني ، مشيرا الى انه سيتم اللجور الى كافة الاساليب المشروعة لانتزاع الحقوق التي كفلتها المواثيق الدولية.

يذكر ان وزير الكهرباء وكالة حسين الشهرستاني قد اصدر امرا وزاريا تم بموجبه منع ممارسة العمل النقابي بالوزارة ، مصدرا اوامره الى قوات الشرطة والجيش باحتلال مقرات النقابة ومصادرة محتوياتها ،ملوحا باستخدام قانون مكافحة الارهاب ضد من لا يمتل للقرار من اعضاء النقابات